fbpx

فرض رسوم إضافية في صالونات تصفيف الشعر ببرلين بسبب فيروس كورونا

0 432

أخبار المانيا- اتجه العديد من مصففي الشعر في برلين إلى فرض رسوم إضافية على الخدمة، بسبب تكاليف النظافة الإضافية وإجراءات الوقاية التي فرضها فيروس كورونا مؤخرا.

ومع إعادة فتح الصالونات في شهر مايو، فرض مصففو الشعر تكاليف جديدة،وسميت بـ”رسوم كورونا الإضافية”.

وكشفت بليندا شميت صاحبة صالون شعر في شارلوتنبورغ، أنها تتقاضى رسومًا إضافية بسعر ثابت قدره 2 يورو لكل قصة شعر، مشيرة أن هذا سيسمح لهم بتغطية التكاليف الإضافية فقط.

وأكدت أنه أصبح يتحتم عليها بعد كل زبون أن تقوم بتطهير جميع الزجاجات وكذلك أدواتها ويديها، فضلا عن الأقنعة ، والتي تحتاج أيضًا إلى التغيير.

وأشارت آينت رينك من مركز براندنبورغ للمستهلكين أنه يجب أن يكون هناك شفافية مع الزبائن، وتحديد التكلفة الإضافية للخدمة قبل قص الشعر، عن طريق إبلاغهم أو تثبيت قائمة أسعار جديدة.

وأشار أحد زبائن صالونات الشعر أنه اضطر إلى دفع 3 يورو إضافية، معربا عن استياءه من تلك الزيادة، وقال:” لماذا أدفع ذلك المبلغ مقابل رشتين من المطهر؟”.

وفي الوقت ذاته، رفض بعض مصففي الشعر فرض رسوم إضافية، معتبرينه أمر غير عادل، فضلا عن أن الزبائن لن تتفهم هذه الزيادة.

من جانبه، قال Jörg Müller ، المدير العام للرابطة المركزية لجمعية تصفيف الشعر الألمانية: “يتم الآن استخدام حوالي 24 مليون قناع و 12 مليون قبعة لمرة واحدة في حوالي 80.000 صالون لتصفيف الشعر في ألمانيا، إضافة إلى المطهرات، وكل هذا مرتبط بجهود وتكاليف إضافية مما يضطر العديد من الشركات لإضافة رسوم.”

في السياق ذاته، فرضت بعض المطاعم رسوم إضافية للنظافة على سعر الوجبة التي يتم طلبها، وقامت إحدى المطاعم في برلين بإضافة 2.50 يورو لكل شخص إلى الوجبة بسبب إجراءات الوقاية من فيروس كورونا.

برلمان برلين يصدر أول قانون الماني لمكافحة التمييز العنصري

المانيا تقرر صرف 300 يورو لكل طفل وتخفيض الضرائب لدعم الأسر خلال أزمة كورونا

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.