المانيا تعاني من نقص مراكز الرعاية النهارية للأطفال

0 155

المانيا تعاني من نقص مراكز الرعاية النهارية للأطفال

كشفت دراسة أجراها معهد كولونيا للبحوث الاقتصادية وجود نقص كبير في دور رعاية الأطفال النهارية بحوالي 645.000 مركزاً لرعاية الأطفال طوال اليوم.

وقارن الباحثون الطلب على دوررعاية الأطفال النهارية مع عدد دور رعاية الأطفال المشغولة في المدارس الابتدائية طوال اليوم ومراكز ما بعد المدرسة في العام الدراسي 2018/19.

ووفقاً للك، كان هناك 73 بالمائة من العائلات بحاجة إلى مركز للرعاية.

ووجدت الدراسة أن هناك تباينًا كبيرًا بين الولايات ، خاصة بين تلك الموجودة في الشرق وتلك الموجودة في الغرب.

على سبيل المثال ، في هامبورغ ، يحضر 90 بالمائة من الأطفال برنامجاً تعليمياً طوال اليوم ، بينما في بادن فورتمبيرغ ، ينطبق هذا فقط على 22 بالمائة من الأطفال.

وتعد نسبة حضور الأطفال في شرق ألمانيا لدور الرعاية أكثر من الغرب.

وبحسب الباحثين ، يرجع أحد أسباب اختلاف مستويات رعاية الأطفال في الولايات المختلفة إلى عمل الأسرة.

على سبيل المثال ، في شرق ألمانيا ، من المتوقع أن يعمل كلا الوالدين بدوام كامل ، أو على الأقل لساعات عمل طويلة.

طلب متزايد لرعاية الأطفال

وجد الباحثون أن دور رعاية الأطفال كانت مطلوبة بشكل أكبر في الأماكن التي يعمل فيها الأهالي بشكل أكثر.

وأكد ذلك “أكسل بلونيه” ، المؤلف المشارك للدراسة، وقال: “في مدن مثل ميونيخ وهامبورغ وكولونيا ، غالباً ما يرغب كلا الشريكين أو يضطران إلى العمل لساعات طويلة في الأسبوع لأن العديد من الوظائف جذابة وتكلفة المعيشة مرتفعة”.

واستجابت هامبورغ لهذا التطور من خلال توسيع فرص الرعاية طوال اليوم.

أما في بعض المناطق ، يعمل الأهالي بشكل أكبر بسبب مخاوف من عدم الاستقرار الاقتصادي.

وقال بلونيكي: “من المرجح أن تؤدي الرقمنة إلى تغير كبير في المهن وعالم العمل ، وقد تنخفض قيمة المؤهلات”. “إذا فقد العائل الرئيسي السابق وظيفته أو لم يعد قادرًا على العمل لأسباب صحية ، فإن خطر الفقر يزداد”.

كما أصبح الأزواج أكثر اعتمادًا على راتب ثانٍ خلال أزمة فيروس كورونا ، حيث أصبحت الوظائف في جميع أنحاء ألمانيا مهددة.

ووفقاً لبيلونكي، فإن التوسع في دوررعاية الأطفال يسير ببطء شديد في بعض الولايات ،حيث يوجد حالياً نقص في 120.000 من مراكز رعاية الأطفال في بافاريا ، و 118.000 في بادن فورتمبيرغ ، وحوالي 140.000 في ولاية سكسونيا السفلى.

 

 

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد