مداهمات في المانيا لمحاربة الكراهية على منصات الإنترنت

0 440

مداهمات في المانيا لمحاربة الكراهية على منصات الإنترنت

شنت السلطات الألمانية، اليوم الاثنين، حملة مداهمات في كافة أنحاء البلاد  لمحاربة خطاب الكراهية على الإنترنت.
وقال وزير الداخلية “روجر لفينتس” في ولاية راينلاند-بفالتس : “لا يوجد مكان للكراهية والتحريض في مجتمعنا. نحن سنتصدى بكل وضوح في العالم الحقيقي والافتراضي”.

وكان لفينتس قد أنشأ مجموعة تحقيق لمكافحة “خطاب الكراهية” في مكتب الشرطة الجنائية بولاية راينلاند-بفالتس، بعد مقتل عنصري شرطة في 31 من شهر يناير في منطقة كوزل.
و رصد فريق التحقيق، بقيادة مكتب المدعي العام في كوبلنتس بعد الجريمة بثلاثة أسابيع، أكثر من 1600 مؤشر على التحريض على الكراهية والمرتبطة بجريمة مقتل عنصري الشرطة على الإنترنت.
وبحسب تقرير مكتب الشرطة الجنائية بالولاية، وجد حوالي 509 حالة من هذه الحالات مرتبطة جنائية.
وفي سياق متصل، سيتم محاكمة المتهم البالغ من العمر 39 عاماً، بقتل العنصرين بمحكمة الولاية بمدينة كايزرسلاوترن.
حيث أدت هذه الجريمة إلى انتشارةالذعر والرعب بين السكان في ألمانيا، كذلك انتشار تعليقات كراهية تحريضية على الإنترنت تبرر الجريمة وترحب بها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد