أزمة الطاقة في المانيا توقّف إنتاج بعض مصانع ورق الحمام

0 861

أزمة الطاقة في المانيا توقّف إنتاج بعض مصانع ورق الحمام

خلّفت أزمة الطاقة في المانيا، آثاراً سلبية على مجالات صناعية عديدة، منها صناعة ورق الحمام.

حيث ذكرت مجلة الفاينانشيال تايمز، أنّ بعض الشركات أوقفت أو خفضّت إنتاجها ، مما آثار مخاوف من تأثير أكبر على الصناعة والنمو الاقتصادي.

بدوره، قال رئيس الطاقة وسياسات المناخ في اتحاد الأعمال BDI “كارستن رول”: “هناك احتمال أن يكون تأثير هذه الأزمة أكبر بالنسبة للصناعات التحويلية مما كان أيام كورونا”.

كما أكّد “هنريك فولمان” الرئيس التنفيذي لشركة Follmann Chemie وهي شركة خاصة بتزويد مصنعي الورق بالمواد الكيميائية : “إن أساس هذه الصناعة هو الطاقة ، وإذا كانت تكاليف الطاقة غير محتملة ، فإن الشركات والأفراد لا يستطيعون دفعها بعد الآن”.

وأضاف: “بحسب مستوى السعر الحالي، يعني ذلك تراجعاً تلقائياً عن التصنيع في المانيا.”

مشيراً إلى توقف مصنعه الرئيسي في ميندين عن التصنيع خلال عطلات نهاية الأسبوع.

في ذات السياق، أفادت غرفة التجارة والصناعة الألمانية (DIHK) بعد مسح أجرته في شهر يوليو/ تموز، أن 16% من 3500 شركة خفضت الإنتاج أو أوقفت عملياتها الإنتاجية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد