fbpx

الرئيس الالماني في خطاب متلفز : “فيروس كورونا اختبار لإنسانيتنا”

0 308

أخبار المانيا_ قال الرئيس الألماني “فرانك فالتر شتاينماير” إن جائحة فيروس كورونا ، وضعت ألمانيا في مفترق طرق سيحدد ما إذا كانت ستنحسر في حالة خوف أو تصبح مجتمعاً أكثر “مراعاة ومأمولًا”.

وحصلت الصحافة على نسخة من الخطاب المتلفز للرئيس و الذي  سيتم بثه على كبرى شبكات التلفزيون الألمانية في وقت لاحق من مساء السبت ،  و قال فيه: “لا نريد أن نكون مجتمعاً خائفاً وغير واثق”.

و أضاف قائلاً إنّ النضال من أجل القضاء على جائحة فيروس كورونا هو “اختبار لإنسانيتنا”، و  إن الأزمة التي تسبب فيها الفيروس  “تبرز أفضل وأسوأ ما عند الناس”.

وقال الرئيس الذي يخاطب البلاد عادة في عيد الميلاد : “هذا الوباء ليس حرباً ، الأمم لا تعارض الدول الأخرى والجنود ليسوا ضد الجنود الآخرين ، إنه اختبار لإنسانيتنا”.

كما تناول شتاينماير أيضاً الإجراءات التقييدية التي فرضتها الحكومة في الأسابيع الأخيرة ، قائلاً إن نجاحها لا يعتمد “على السياسيين والخبراء ، ولكن على  صبرنا وانضباطنا ، خاصة الآن مع ازدياد الأمر صعوبة “.

كذلك دعا الرئيس الألماني إلى التضامن داخل أوروبا ، قائلاً “إن ألمانيا لا يمكنها الخروج من الأزمة قوية وصحية إذا لم يكن جيرانها أقوياء وصحيين”.

و أضاف: “نحن الألمان ليسوا مدعوون فقط لإظهار التضامن في أوروبا ، ولكننا مضطرون للقيام بذلك “.

و أشار شتاينماير إلى  أنّ  التضامن الدولي يجب أن يؤدي إلى تحالف عالمي للبحث عن لقاح COVID-19 ، وأن “أفقر البلدان في العالم ، وهي الأكثر ضعفاً ، يجب أن تكون على قدم المساواة ، من حيث الحصول على أي علاج من هذا القبيل”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.