الحكومة الالمانية تعتبر العائدين من صفوف تنظيم داعش الإرهابي إلى البلاد مصدر خطر أمني

0 263

أخبار المانيا- قالت الشرطة الالمانية أنّ 61 شخصاً من حوالي أكثر من مئة شخص كانوا منتسبين لصفوف تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريا أو العراق وعادوا إلى المانيا ، يصنفون كـ “مصدر خطرٍ أمني” حالياً في البلاد.

و وفقاً للحكومة الالمانية يتواجد 32 شخصاً من هؤلاء  بالسجن أو الحبس الاحتياطي.

من جهته ، قال النائب البرلماني بحزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي “مارتين هيس”، إن الشرطة الألمانية ليست قادرة على مراقبة هؤلاء الأشخاص الخطرين أمنياً بلا أي ثغرات، وذلك لأسباب قانونية وأسباب تتعلق بضعف الموارد البشرية في جهاز الشرطة.

كما أكّد النائب الالماني أنه لهذا السبب يتعين على الحكومة العمل على تصنيف الاسلاميين ذوي الخبرة في القتال على أنهم “أشخاص خطرين أمنياً أو ترحيلهم  ، أو احتجازهم طويلاً في الحبس الاحتياطي، إلى أن يصبحوا لا يشكلون مصدراً للخطر”.

من جهة أخرى ، تفترض السلطات الالمانية  أن أكثر من 1060 متطرفاً إسلامياً سافروا إلى سوريا أو العراق، وعاد نحو ثلثهم إلى المانيا حالياً ، وذلك حسب بيانات وزارة الداخلية الالمانية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد