fbpx

محكمة في ألمانيا تطلب من موقع فيسبوك الكشف عن بيانات مستخدمين بسبب تعليقات مسيئة

محكمة في ألمانيا تطلب من موقع فيسبوك الكشف عن بيانات مستخدمين بسبب تعليقات مسيئة

طلبت المحكمة الدستورية الألمانية من موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، الكشف عن البيانات الشخصية لمستخدمين قاموا بإهانة سياسي بارز من حزب الخضر.
و قد يكون لهذا الطلب عواقب بعيدة المدى على منصات وسائل التواصل الاجتماعي العاملة في البلاد.

حيث استطاعت السياسية الألمانية “رينات كوناست”، إيجاد 22 تعليقاً على موقع فيسبوك يحتوي إهانة لفظية كسخرية معينة أو تهديد.
وطلبت من الموقع إعطاء بيانات المؤلفين حتى تتمكن من رفع دعاوى قضائية عليهم.

و وصف المستخدمون كوناست في التعليقات أسماء مثل “بدون دماغ” ، و “امرأة مريضة” و “قذارة” و إهانات أخرى.
و درست محكمتان إقليميتان في برلين في هذا الأمر، ونظرت في 12 تعليقاً فقط من أصل 22 تعليقاً جنائية.
وأفادت المحكمتان في حكمهما إنه يجب على السياسيين تحمل “النقد المفرط”.

من جهة أخرى، حكمت المحكمة الدستورية بأن جميع هذه التعليقات المسيئة الـ 22 هي جنائية.
ووفقاً للقضاة فإنّ محاكم برلين المذكورة فشلت في “تحقيق التوازن الصحيح بين حرية التعبير و الخصوصية ، كما ينص الدستور”.

شاهد أيضاً

بيربوك في اسرائيل: لا يمكن للشرق الأوسط الانزلاق إلى وضع لا يمكن تنبؤ نتائجه

بيربوك في اسرائيل: لا يمكن للشرق الأوسط الانزلاق إلى وضع لا يمكن تنبؤ نتائجه قالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *