fbpx

السلطات الألمانية تحقق بقضية بيع برنامج تجسس لتركيا

السلطات الألمانية تحقق بقضية بيع برنامج تجسس لتركيا

اتّهم مدعون ألمان، اليوم الإثنين ،أربعة مديرين تنفيذيين سابقين بشركة FinFisher ، ببيع برامج بشكل غير قانوني لأجهزة المخابرات التركية لغرض التجسس على المعارضة في البلاد.
و تعتبر شركة FinFisher إحدى أشهر الشركات البرمجية، و مقرها ميونيخ، و تعمل على تطوير وبيع برامج التجسس لأجهزة تطبيق القانون وأجهزة المخابرات.

ويواجه هؤلاء مجموعة تهم بخرق القوانين التي تحظر بيع المنتجات “ذات الاستخدام المزدوج”، أي التي تستخدم لأغراض مدنية وعسكرية إلى دول خارج الاتحاد الأوروبي ، دون موافقة السلطات.

و يزعم الادعاء العام في ميونيخ ، أنّ الشركة وقعت عقداً قيمته أكثر من خمسة ملايين يورو في عام 2015 لبيع برامج المراقبة لأجهزة المخابرات التركية ، بالإضافة إلى التدريب.

كما لفت ممثلو الادعاء العام إلى أنّ برنامج “FinSpy” تم عرضه على جماعة تركية معارضة لتنزيله من موقع مزيف بهدف التجسس عليهم، و التحكم في أجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية ومراقبة الاتصالات.

و استدعى فتح التحقيق بعد تقديم أربع منظمات غير حكومية مدافعة عن حرية الصحافة وحقوق الإنسان شكاوى في عام 2019.

شاهد أيضاً

بيربوك في اسرائيل: لا يمكن للشرق الأوسط الانزلاق إلى وضع لا يمكن تنبؤ نتائجه

بيربوك في اسرائيل: لا يمكن للشرق الأوسط الانزلاق إلى وضع لا يمكن تنبؤ نتائجه قالت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *